تطور زراعة الشعر في تركيا

تطور زراعة الشعر في تركيا

كان الصلع في الماضي مشكلة بارزة يعاني منها الكثير من الأشخاص ولم يكن للصلع حل واضح ونهائي حتى تم الوصول إلى ما يسمى بزراعة الشعر. لم تكن زراعة الشعر في البداية بهذه الفعالية والتطور لكن كان من الواضح أنها بداية الطريق للتخلص من مشكلة الصلع وتساقط الشعر التي عانى منها الإنسان طويلاً. مع التقدم والتطور العلمي والتقني بدأت عملية زراعة الشعر تصبح أكثر فعاليةً ونجاحاً حتى وصلت إلى شكلها الحالي الذي يمكن أن نقول أنه الشكل الآمن والمزدهر لعملية زراعة الشعر.

=

من الدول التي اهتمت بزراعة الشعر وأعطتها أولوية خاصة من بين العمليات التجميلية هي تركيا، زراعة الشعر في تركيا أصبحت في الوقت الحالي ذات معنى خاص ومميز بالنسبة للكثيرين فهي تعني التكلفة المناسبة والجودة المرتفعة في الخدمات الطبية وغيرها. لا شك أن تركيا حالياً هي الدولة الرائدة في مجال زراعة الشعر وهي الطريق المناسب لمن يبحث عن تقنية آمنة ومضمونة لزراعة الشعر، وذلك بسبب التنوع والتنافس الموجود فيها فالكل في تركيا يرغب في تقديم الأفضل.

إلى أين وصلت زراعة الشعر في تركيا؟

إذا كنا سنتحدث عن المستوى التقني الطبي فيمكن اعتبار تقنية زراعة الشعر المباشرة DHI هي الأكثر أماناً والأفضل في الوقت الحالي، تعتمد تقنية زراعة الشعر المباشرة على جهاز يدعى قلم تشوي هذا الجهاز يساعد الطبيب على تنفيذ العملية بدون الحاجة إلى جروح وشقوق في رأس المريض، أما مبدئها فيعتمد على استخراج بصيلات الشعر وغرسها بشكل مباشر في المنطقة المتأثرة بالصلع بدون الحاجة إلى حفظها في سائل مغذي أو ما شابه وبدون الحاجة لفتح قنوات مستقبلة بشكل مسبق. اختصرت تقنية زراعة الشعر المباشرة الكثير من التعقيدات التي كانت ترافق عملية زراعة الشعر التقليدية وإليكم بعض الميزات التي توفرها:

1- لا حاجة للجراحة ولا حاجة للقلق من تعقيدات الجراحة التقليدية.

2- المحافظة على البصيلات المستخرجة سليمة بدون الخوف عليها من التعرض لعوامل التلف المختلفة.

3- فترة استشفاء سريعة وعودة للحياة الطبيعية بشكل مباشر.

لكن وجب التنويه إلى أن قلم تشوي هو جهاز يعمل بدقة بالغة ويتطلب خبرة وحرص عند استخدامه، أي أن الطبيب الذي سينفذ زراعة الشعر باستخدام تقنية زراعة الشعر المباشرة ينبغي أن يكون على مستوى رفيع من الكفاءة والاحترافية.

لو نظرنا للأمر من ناحية أخرى: إن المريض الذي يقوم برحلة علاجية لزراعة الشعر أو لغيرها يحتاج إلى عناية خاصة وإلى توفير خدمات أساسية حتى يحظى برحلة ناجحة على كل المستويات، وهو الأمر الآخر الذي جعل شعبية تركيا في مجال زراعة الشعر تزداد. في تركيا فإن السياحة العلاجية أمر منتشر ومألوف وأصبح يتم التعامل مع هذا النوع من السياح بشكل مهني واحترافي، فنحن في إست كير على سبيل المثال نوفر لمرضانا مختلف الخدمات لكي نضمن أن رحلة المريض العلاجية هي رحلة ميسرة وخالية من المفاجئات، فلا يعاني المريض الذي يقصد إست كير من أي صعوبات في السفر بل يجد كل شيء جاهز أمامه ومنظم على أكمل وجه.

الخلاصة:

  • وصلت تركيا في 2018 إلى مساوى رفيع في مجال زراعة الشعر وأصبحت بالفعل دولة مميزة ورائدة في هذا النوع من العمليات التجميلية.
  • على المستوى الطبي فإن التقنيات الموجودة مناسبة للجميع وآمنة وعلى المستوى الخدمي فإن الخدامات المقدمة تجعل رحلة المريض آمنة وخالية من المفاجئات.
  • في حال كانت تركيا وجهتكم لزراعة الشعر فندعوكم للتواصل مع إست كير حيث سنوفر لكم كل ما يضمن الوصول إلى زراعة شعر ناجحة بشكل احترافي وبأسعار مناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *